حقيقة قصة: حادثة مقبرة الرياض ( قصة مرعبة ) - Try This If You Want To Lose Weight
Ads Here

Friday, March 10, 2017

حقيقة قصة: حادثة مقبرة الرياض ( قصة مرعبة )

اولا قبل ذى بدء اصحاب القلوب الضعيفة ارجوكم لاتكملوا القصة حتى لا تقف قلوبكم من!!!
 حدثنا من نثق بروايته عن حادثة غريبة حيث قال: كان هناك شاب في مقتبل العمروله معرفة بفتاة يحبها، كانا يخرجان مع بعض و يقضيان معظم الوقت معا، و بعد مدة من هذه العلاقة احست الفتاة بالملل من هذا الشاب
ففكرت بطريقة لتبعده عنهافاتته في يوم، و قالت له: ان احد الشباب تقدم لخطبتي فوافق ابي عليه
وانا وافقت عليه




فقال الشاب : مستحيل ان تكوني لغيري ساتي غدا لاخطبك من ابيك، قالت : لن تستتطيع لقد وافق ابي على الشاب واتفقا على يوم الخطبة، فلذا علينا ان نفترق،  قال الشاب: لا لن نفترق و انتي سوف تخرجين معي
عندما احب ان تخرجي و الاساخرج صورك و ارسلها لبيتكم، قالت :ارجوك لا تفعل فانت تعلم ماذا يمكن ان يكون لو نشرت صوري، قال الشاب تخرجين معي الان.، فوافقت الشابة، و خرجا و اثناء نزهتهما، مرا على مقبرة في احد احياء الرياض.،فقالت الشابة: قف هنا :قال الشاب ولماذا؟

تغيرت ملامح الفتاةوصمتت قليلا، ثم اردفت قائلةاريد ان ادخل المقبرة  واشتد قنوط وجهها، قال الشاب لا يسمح لكي بدخول المقبرة لانك فتاة، والوقت قارب على المساء، قالت : ارجوك لا تحرمني هذه الامنيةالمسالة كلها عشر دقائق.!

قال الشاب :اذا انزل معكي، قالت ليس هناك حاجة
انتظرني فقط  في السيارة، دخلت الفتاة المقبرة و انتظر الشاب في السيارة ولقد دخل الظلام الى المكان وحل به السكينة والهدوء، الا من بعض نسمات الهواء التى كانت تحرط ازراق الشجر الذى يحوط المكان، مرت عشر دقائق.واعقبهاربع ساعة،ثم نصف ساعة، و لم ترجع الفتاة، قلق الشاب فنزل من السيارة، وجد حارس المقبرة الباكستاني على الباب فقال له الشاب:اين الفتاة التي مرة قبل قليل،قال البواب: لم يمر احد امامي و لم يدخل احد من العصر، قال الشاب اذا لم تعترف فسوف احضر لك الشرطة

حضرت الشرطة للمقبرة و نم انتقال الشاب و الحارس لضابط التحقيق بالمركز، سمع الضابط اقوال الشاب بعد ان كشف اوراقه و اعترف بعلاقته بهذه الفتاة، و سمع ايضا اقوال الباكستاني، فاحتار الضابط من هذه القضية، و قال لن يحل هذا الخيط الا والد الفتاة، استدعى والد الفتاة الى مركز الشرطة، الضابط: هل انت كذا.؟والد الفتاة كذا..؟والد الفتاة اجاب بذهول واندهاش نعم، وتسائل قائلا: خيرا ماذا حدث؟ الضابط اين ابنتك اين هى الان، والد الفتاة توفيت منذ عامين،

 صرخ الشاب كذب لقد كانت معي منذ ساعتين، والد الفتاة : مجنون ابنتي متوفاة منذ عامين

تحير الضابط وطلب من والد الفتاة المزعومة قائلا: اذا دلنا على قبرها لنببش القبر و نرى الموضوع  بالضبط
ليس هناك حل اخر حتى نرضي ضمائرنا، ونعرف الحقيقة، ذهب الجميع للمقبرةامر الضابط ان يحفر القبر

حفروا القبر ويا للمفاجئة لقد كانت صدمة للجميع فقد رأوا شيء لايوصف، انه منظر غريب و عجيب اقترب الجميع من المقبرة للتأكد مما فيه فاذا هم يروا،ما لم يكن فى الحسبان.










ما هذا ؟؟




صرخ الجميع صرخة عجيبة






و جدوا لوح مكتوب عليه.........................؟؟












































القبر الذي حفرته غير صحيح ................حاول مرة اخرى
حقيقة قصة: حادثة مقبرة الرياض ( قصة مرعبة )