احذرى هذه العادات فهى تزيد من اسمرار البشرة - Try This If You Want To Lose Weight
Ads Here

Thursday, February 2, 2017

احذرى هذه العادات فهى تزيد من اسمرار البشرة

تصبغات البشرة من الامور المزعجة عند الكل لكن فيه امور تسبب هذي التصبغات وممكن تكون داخلية وليست عوامل خارجية
لكن في الغالب التصبغات من العوامل الخارجية بنسبة كبيرة تكون من التعرض للشمس بدون  واقي او استخدام منتجات معطرة تزيد من التصبغات وغيرها
 
أسباب إسمرار منطقة ماحول الفم


_معجون الاسنان عند خروجه من الفم
شعر الشنب(الشعر اسفل الانف ) عند إزالته بطريقة خاطئة
عند ظهوره من جديد
وجود مرض معين قد يكون حساسية جلدية أو مرض داخلي


أسباب إسمرار منطقة الأبط


عدم ازالة الشعر بشكل منتظم شهرياً بعد الدورة أو إزالته بشكل خاطئ (بقوة)
إستخدام مزيلات العرق التي تمنع العرق وليس الرائحة
عدم تنظيف الأبط بشكل يومي بالصابون خاصة بعد التعرض للحرارة والتعرق
لبس صديرية ضيقة تضيق ع منطقة الابط

 أسباب إسمرار منطقة المؤخرة والمنطقة الحساسة

لبس الملابس الداخلية قبل تجفيف المنطقة من ماء الوضوء، عدم تهوية المنطقة أثناء النوم، عدم تغيير الفوط اليومية المستخدمة أو فوط الدورة بشكل مستمر كل ثلاث ساعات أو أربع، لبس الملابس الداخلية الضيقة جداً لبس الملابس الداخلية الغير قطنية
لبس الملابس الداخلية القصيرة، واحتكاك الفخذين ببعض يسبب اسمرار المنطقة
عدم غسلها بالغسول المخصص بشكل يومي مرتين الجلوس، فوق أرضية قاسية لمدة طويلة، عدم استخدام كريمات ضد الالتهابات الجلدية في حال حدوث التهاب
عدم استخدام بودرة الاطفال بعد غسل المنطقة بالغسول، وتجفيفها عدم إزالة الشعر بشكل مستمر، إزالة الشعر بالحلاقة العادية بدون استخدام الحلاقة النسائية.


المناطق الجلدية الداكنة عندك فهناك مجموعة عوامل تؤدي إلى هذه الحالة وسأذكر لك ولجميع القراء سببين رئيسيين: 1- زيادة تصبغ في المناطق المكشوفة للشمس؛  تفاعلات كيميائية ما بين عناصر كيميائية ناتجة عن العرق أو مضادات التعرق أو الثياب أو العطور من جهة مع بعض الأحماض الأمينية الموجودة في الخلايا الكيراتينية للطبقة السطحية من البشرة من جهة ثانية خصوصاً ما تحت الإبطين ومنطقة العانة ومحيط العضو التناسلي (الإفرازات المهبلية والثياب الداخلية من الخيوط الاصطناعية أو الملونة تؤثر بشكل أساسي).

للوقاية وهي أساسية:

- أنصحك وأنصح جميع الناس بعدم استعمال الروائح العطرية أياً كان نوعها أو بمانعات التعرق تحت الإبطين (راجعي موضوع عَرَق الجسم نِعمة أم نقمة).
- النظافة اليومية لكامل الجسم (خصوصاً في فصل الصيف).
- عدم ارتداء ملابس داخلية من النايلون أو الخيوط الاصطناعية أو الملونة؛ الأفضل هي القطنية البيضاء.
- عند غسل الملابس الداخلية التأكد من إزالة كافة آثار مواد التنظيف منها بتفويحها عدة مرات بالماء الكافي.

أما بالنسبة للعلاج :

- فلدينا مجموعة مستحضرات من العناصر الطبيعية النباتية وأحماض الفواكه التي تزيل هذه اللطخات اللونية الشائبة، قريباً سيصبح شراؤها ميسراً عبر الإنترنت، وإذا كنت تقيمي في لبنان، اتصلي بنا على الرقم التالي: 07761192 أثناء الدوام.
- أما بالنسبة للبقع اللونية على الركبتين فهي غالباً تنجم عن جفاف الجلد في هذه المنطقة والضغط والاحتكاك الحاصلين على الركبتين نتيجة السلوك الجسدي اليومي.
- وهي تزول أيضاً بنفس المستحضرات.
- وأما على مستوى الرقبة: فإذا كانت مكشوفة للشمس فهذا عامل مسبب، كما أن نوعية الثياب والعرق يؤثران.
- على أية حال فإن علاج اللطخات اللونية في هذه المناطق التي ذكرتها سهل وممكن.