حدوتة قبل النوم حيلة المحتال تجلب الندم - Try This If You Want To Lose Weight
Ads Here

Friday, January 6, 2017

حدوتة قبل النوم حيلة المحتال تجلب الندم

الحيلة هى اختراع لامر قد تم افساده عن قصد او بدون والحيلة تنشئى للخروج من المأزق دون خسائر او اعتراف بالذنب، وتختلف الحيل حسب الخسائر ولكنها فى الغالب تجلب الندم لصاحبها، فالاعتراف بالذنب فضيلة، والوقوف على الخطاء والاعتذار منه، هوعين الصواب، ومنها تبدء القصة التى سوف ارويهم عليكم قبل النوم، ولكن هل يأتى النوم مع مثل هذه القصص، انها تشغل العقل بالتفكير، والتحاور مع النفسلتصل الى حقيقة الامر كائنا من كان.


 كان ياما كان فى عصر قبل هذا الاوان رجل غليظ القلب والعقل،لا يتفاهم سوى باليد والعصا، واثناء نقاشه مع زوجته فضربها بالعصا لعدة مرات فماتت صدفةً من دون أن يقصد قتلها ،بل كان غرضه تأديبها، بعد ذلك خاف من عشيرتها ، ولم يجد حيلة للخلاص من شرهم، فخرج من منزله و قصّ القصة على أحد معارفه فوصاه قائلا: طريق الخلاص هو أن تعثر على شخص جميل الشكل وصغير السن عنك، ثم تدعوه لبيتك بعنوان الضيافة، ثم اقطع رأسه وضع جسده بجانب جنازة زوجتك، ثم قل لعشيرتها إنني وجدت هذا الشاب يزني معها فلم أتحمّل فقتلتهما معاً .  


بعدما سمع الحيلة منه جلس على باب داره زنفذ الخطة مع اول شاب وسيم مر بداره، و لما جاء أقرباء الزوجة وعشيرتها و شاهدواالجثتين،وقصّ عليهم القصة ذهبوا مخذولين من عار ابنتهم، نجحت الحيلة ولكن لم تنتهى فالذنب موجود والديان لايموت .

كان لذلك القريب الصديق ( صاحب الحيلة ) ولد وحيد جميل ومهذب والجميع يمدح باخلاقه، ولكنه لم يرجع إلى منزله فى ذات اليوم، فخهق قلب الرجل واضطرب الأب الحيّال و ذهب إلى بيت ذلك الزوج القاتل المحتال، ساائلا عن الحيلة التي علمها إياه هل نفذّها، وكانت الاجابة نعم وكانت ناجحة واتت بالمراد منها، هنا ازرق وجه الرجل وخفق قلبه فقال له : أرني ذلك الشاب الذي قتلته، فلما رآه وجده إبنه ! وقد قُتل بسبب حيلة أبيه، فكان ذلك مصداقا لقول الله سبحانه مُنَبِّهًا و مُحَذِّرًا: (يا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّما بَغْيُكُمْ عَلى أَنْفُسِكُمْ) ، والمعنى: يا أيها الغافلون أَمَا كفاكم بَغْياً على المستضعفين منكم اغترارا بقوتكم وكبريائكم، إِنَّما بغيكم فى الحقيقة على أنفسكم، لِأَنَّ عاقبته الوخيمة عائدة إليكم.
ولقد قيل على لسان الحكاء اقوال كثيرة تحذر من العدوان والظلم، منه " مَن سلّ سيف البغي قُتل به ، ومن حفر لأخيه بئراً وقع فيها ، ومن هتك حجاب غيره انكشفت عورات بيته ومن نسى زلته استعظم زلل غيره"، وهكذا افعل يافتى كما شئت كما تدين تدان.