نهاية سارق النساء لن تتوقعها - Try This If You Want To Lose Weight
Ads Here

Thursday, January 5, 2017

نهاية سارق النساء لن تتوقعها



اخذ السارق يترقب المنزل ويشاهد صاحبته وقرران يقوم بسرقتها ظنا منه انه صيد سهل ،وفريسة ضعيفة هزمها العمر وذهبت صحتها ،فلن ترهقه بالمقاومة، وانتظر حتى ساد الظلام ودخل الجميع فى نوم عميق، هنا قرر الصعود لتنفيذ مخطط السرقة،ولكنه فوجئى بنا ليس فى الحسبان.


 لقد وجد صاحبة الدار مستيقظة ولقد كانت تمشط جدائل شعرها الفضى، فاغتاظ اللص وقررالمواجهة  دون تخفى ودار هذا الحوار الذى انتهى نهاية غير متوقعة للغالبية.
ﻘﺎﻝلصاحبة الدار :ﻳﺎﻋﺠﻮﺯ لما لم تنامى حتى الان والوقت قد تاخر  وامثالك يغطون فى النوم ﻓﻲ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻮﻗﺖ ؟؟
ادركت ﺍﻟﻌﺠﻮﺯ ﺍﻧﻪ ﺳﺎﺭﻕ غبى وارادت ان تلهو به، ﻓﻘﺎﻟﺖ :ﻳﺎ ﺍﺑﻨﻲ هيئتك تدل على انك  ﻣﻀﻄﺮ ﻟﻠﺴﺮﻗﺔ، وايضا تنم عن انك ﻭﻟﺪ ﻃﻴﺐ ﻭﺍﺑﻦ طيبين،وانا سيدة عجوز لاحاجة لى بالذهب والمال لذا  خذ ﺍﻻ‌ﺳﻮﺍﺭ ﺍﻟﺬﻫﺒﻴﺔ ﻭﺗﺼﺮّﻑ ﻓﻴﻬﺎ ﻭﺭﺑى يوفقك،ولكن لى طلب  ﻗﺒﻞ ﻣﺎتنصرف وايضا سوف اجاوب لك عن سؤالك الذى سئلتنى عنه مسبقا.


.ﺍﺭﻳﺪ ﻣﻨﻚ ﺗﻔﺴﻴﺮ ﻟﻠﻤﻨﺎﻡ ﺍﻟﺬﻱ ﺣﻠﻤﺘﻪ ﻣﻦ منذ دقائق قليلة وهو الذى جعلنى قلقلة ولم انام مثل اقرانى!!
اراد ﺍﻟﺴﺎﺭﻕ ان يرد الجميل  ﻭﻗﺎﻝ ﻓﻲ ﻧﻔﺴﻪ : لن تفرق بضع دقائق اسمع منها حلمها واحاول تفسيره لعلها تهداء وتنام،فقال لها : قصى على حلمك لعلى استطيع تفسيره لك بالخير، ﻗﺎﻟﺖ: ﺣﻠﻤﺖ ﺍﻧﻲ ﻣﺎﺷﻴﻪ ﺑﺠﻨﺐ ﻧﻬﺮﻛﺒﻴﺮ ﻭﻓﺠﺎﺓ ﻋﺜﺮﺕ ﻗﺪﻣﻲ ﻭﺍﻟﺘﻮﺕ ﺭﺟﻠﻲ ﻭﺻﺤﺖ ﺑﺼﻮﺕ ﻋﺎﻟﻲ :ﻳﺎﻋﺒــــــــــﺪﻭﻳﺎﻋﺒــــــــــﺪﻭ ثم ﺻﺤﻴﺖ ﻓﺠﺄﺓ ﻣﻦ ﺍﻟﻨﻮﻡ ياترى تعرف تقسر هذا الحلم  ﺗﻔﺴﻴﺮﻙ ﻟﻠﻤﻨﺎﻡ؟؟
ﻟﻢ ﺗﻜﻤﻞ ﺍﻟﻌﺠﻮﺯ ﻛﻠﻤﺘﻬﺎ ﺍﻻ ﻭ ﺍﺑﻨﻬﺎ ﻋﺒﺪﻭ ﻧﺎﺯﻝ ﻣﻦ ﺍﻟﻄﺎﺑﻖ ﺍﻟﺜﺎﻧﻲ ﻣﺜﻞ ﺍﻟﺼﺎﺭﻭﺥ ﺷﺎﻑ ﺍﻟﺴﺎﺭﻕﻭﻧﺰﻝ ﻋﻠﻴﻪ ﺑﺎﻟﺮﻛﻞ ﻭﺍﻟﻠﻄﺎﻡ، +ﺭﺣﻤﺖ ﺍﻟﻌﺠﻮﺯ ﺍﻟﺴﺎﺭﻕ ﻭﻗﺎﻟﺖ ﻟﻌﺒﺪﻭ :ﻳﻜﻔﻲ ﻳﺎ ﺍﺑﻨﻲ ﺍﻟﻠﻪ ﻳﺮﺿﻰ ﻋﻠﻴﻚ..ﺣﺮﺍﻡ ﻗﺪ ﺿﺮﺑﺘﻪ ﺑﻤﺎ ﻓﻴﻪ ﺍﻟﻜﻔﺎﻳة، قد يموت بين يديك ارحمه من الضرب.

هنا صرخ السارق صائحا ﺑﺼﻮﺕ ﻋﺎﻝ ﺣﻖ ﻭﺍﺣﺪ ﻣﻘﻬﻮﺭ ﻭﻣﻐﺘﺎﻅ : ﺧﻠﻴﻪ ﻳﺎﻋﺠﻮﺯ ﺍﻟﻨﺤﺲ ﻳﻀﺮﺏ  ﺍﻧﺎ ﺃﺳﺘﺎﻫﻞ ﺍﻟﻀﺮﺏ ﻻ‌ﻧﻲ ﺍﺭﻳﺪ ﺃﻋﺮﻑ شغلتى ومهمتى، ﺃﻧﺎ ﺳﺎﺭﻕ ﻭﻻ‌ ﻣﻔﺴّﺮ ﺍﺣﻼ‌ﻡ ! ﺍﺿﺮﺏ ﻳﺎﻋﺒﺪﻭ ﺍﺿﺮﺏ، ﺃﺳﺘﺎﻫﻞ ﺍﻟﻀﺮﺏ  واستحق اللطم والركل اضرب ياعبدو خليينى اتوب.