تفاصيل علاج الشروخ الشرجية - Try This If You Want To Lose Weight
Ads Here

Saturday, July 31, 2010

تفاصيل علاج الشروخ الشرجية

سوف نبداء بالتعرف على الشروخ الشرجية وانواعها حسب حدتها واثارها السلبية على الانسان وننتهى بالعلاج
من كريمات ومسكنات الى اخره
ماهو علاج الشرخ الشرخ الشرجى
Anal Fissure

تعريف بسيط عن فحوى

البواسير والشرخ الشرجي
لاشك أن الأمراض تختلف في حدة ألآمها وكذلك في درجة أزمانها وفي سهولة وصعوبة علاجها لكن بعض الأمراض لها تأثيرات أخرى مثل التأثيرات على نفسية المريض حيث قد يكون هذا المرض محرج نوعآ ما للمريض .
لدرجة أن المريض أحيانآ يتكتم ولايخبر أحد ولايذهب لطبيب لكي يعالج هذه المشكلة الصحية التي قد تكون فيما بعد خطيرة وقد تكون حادة ومزمنة.
وتزيد المأساة النفسية للمريض في حالة معرفة أنه لابد من إجراء كشف سريري او إجراء عملية جراحية.
ومن هذه ألأمراض البواسير والشروخ الشرجية.
ومن ألأمراض التي تصيب المنطق الشرجية ألأمراض التالية.
(البواسير-الشرخ الشرجي ـ والناسور الشرجي ـ والتهابات الشرج... وأمراض أخرى)


الشرخ الشرجى
Anal Fissure

من أكثر الأمراض شيوعاً واكثرها إزعاجاً أيضاً.وترتبط زيادة نسبة حدوثة بالتغيير الحادث في نوعية الطعام الذي يتناوله الناس في العصر الحديث والذي يفتقر إلي الالياف وبالتالي يزيد من نسبة حدوث الامساك.




ماهو الشرخ الشرجى؟




هو عبارة عن تمزق أو قطع طولي قصير في جلد الشرج من الداخل ( أي في الطبقة الداخلية المبطنة للشرج )
ويصاحبه تقرح سطحي في الوجه الخلفي من الفوهة الشرجية، مع امتداد خيطي رفيع (للجرح)داخل القناة الشرجية ولهذا التقرح قاعدة قد تصل إلى الألياف العضلية، وله حوافٍ سميكة تنسلخ في بعض الأحيان - بسبب ملامسة البراز المتحجر لها - عن هذه القاعدة محدثة الآلام الشرجية الحادة والخراريج الصغيرة.



الأعراض


1- آلام شديدة في فتحة الشرج عند التبرز وتستمر بعده لمدة تتراوح بين دقائق وساعات.
2- نزول دم بعد التبرز ، ويكون دما نقيا غير مخلوط بالبراز
3-الشعور بالألم وعدم الراحة أثناءالجلوس
4- وجود امساك , حيث أنه المسبب الرئيسي للشرخ. كما أن المريض بالشرخ الشرجي عادة ما يميل إلي تأجيل التبرز خوفاً من حدوث الألم.

كيف يبدأ الشرخ الشرجي؟



ينشأ الشرخ، من جرح سببه براز جاف صلب، أو من ناسور خارجي متجلط ومتقرح
ويبدأ الشرخ كقطع صغيرتحت فتحة الشرج من الداخل ثم يزداد طوله مع اهمال العلاج ، وقد يتورم الجلد حوله مكونا نتوءاً عالقاً بالشرج .



ماهي أنواع أو درجات الشرخ الشرجي ؟






هناك نوعان من الشرخ:

1-شرخ حاد(( وهو الذي لا يزيد عمره عن 3 أسابيع))

2-شرخ مزمن وينتج عن عدم شفاء الشرخ الحاد وهو الذي يرتبط في كثير من الأحيان بتكوين بروز جلدي عند فتحة الشرج يسمي الباسور الحارس




الأسباب





1- أحد اهم أسباب الشرخ هو الإمساك الدائم
2- وقد يحدث الشرخ بعض الأحيان عند من يعانون من إسهال دائم أو المصابون بمرض كرونز
3 -كثرة استخدام الملينات بدون استشارة طبية
4- تأجيل الذهاب لافراغ الفضلات(البراز)



كيف يكون الامساك سببا رئيسيا للشرخ ؟





بعض الاشخاص عندما يصيبهم الامساك فانهم يتناولون الملينات بأنواعها سنين عديدة، ويتعودون على القناعة بما تمنحه هذه الأدوية من تأثير علاجي مؤقت إذ تعود حالة الإمساك بمجرد أن يترك أحدهم الدواء الملين !
وتتفاقم هذه الحالة بالانشغال بأمور الحياة وعدم الاهتمام بتفريغ الفضلات عند الشعور بها، وتكرار هذه العادة يجعل المستقيم(الشرج ) يفقد الشعور بالامتلاء والرغبة في تفريغ الفضلات فيركد البراز في المستقيم ويجف ويحدث الإمساك! والصواب هنا أن يبحث من يعاني من الإمساك عن السبب المؤدي للمرض ليُعالج علاجاً جذرياً ويقضي على الإمساك قبل أن يتعرض لآثاره الجانبية ولمضاعفاته كالإصابة بالبواسير والشرخ الشرجي، فتضيق فتحة الشرج وتسبب آلاماً مبرحة عند التبرز. إضافة إلى إتاحة الفرصة لدخول الجراثيم عن طريق الشرخ أو الشق الشرجي ومن ثم يحدث الالتهاب أو الخراج الذي يستدعي استخدام المضادات الحيوية أو التدخل الجراحي.



التشخيص


- الكشف السريري الطبي المباشر لمنطقة الشرج من قبل الطبيبة _أو الطبيب_ وستلجأ الطبيبة في أغلب الأحيان بفحص منطقة الشرج بالإصبع لتستبعد وجود أورام أوبواسير ملموسة.



المضاعفات






قد يسبب الشرخ تلوثا جرثوميا بسبب احتكاك الفضلات بالجرح الموجود في الشرج وقد يحدث عددا من الخراريج .
وأيضا وهو الأهم :قد يتحول الشرخ إلى شرخ مزمن صعب الإلتئام يتسبب في تليف و تشنج جزء من العضلة القابضة الداخلية للشرج , مما يستعدي التدخل الجراحي لترخية الصمام الشرجي , فبدلا من أن تكون عملية واحدة لازالة الشرخ , تصبح عنليتين واحدة للشرخ وأخرى للفوهة الشرجية , فلابد من تدارك الأمر قبل حدوث المضاعفات وعمليةجراحية بسيطة.... أفضل من عمليتين اثنتين.


العلاج


1- تناول طعام غني بالألياف مثل الخضر والفاكهة وتناول كميات كبيره من السوائل لعلاج الإمساك.
2- تناول الملينات مع عدم الاستمرار عليها لمدة طويلة .
ويفضل تناول كوب ماء دافئ مع عصير ليمون على الريق " لإيقاظ " الأمعاء من نومها وتنبيه حركتها الدودية العامة لدفع الفضلات
3- عمل مغطس دافيء لمنطقة الشرج .
4- الاكثار من شرب الماء قدر المستطاع (لايقل عن 8أكواب يوميا)
5-عدم استمرار الجلوس أكثر من ساعتين
6-استخدام المراهم الخاصة التي يصفها الطبيب لتخفيف الآلآم .
7- علاج الاسباب العضوية للامساك ان وجدت, إن معرفة السبب المؤدي إلى الإمساك وتناول العلاج النوعي المناسب له كفيلان بالقضاء على هذه المعاناة مثل علاج مرض الدوسنتاريا المزمنة، إن كان هو السبب مثلاً، وهو مرض شائع الحدوث وسببه التلوث الغذائي وعلاجه معروف وفي متناول اليد. أو علاج الكسل الكبدي وقِلة إفراز الصفراء التي تقوم بتنشيط الأمعاء عادة وبالتالي تكون واقياً من حدوث الإمساك.
8-أفضل شيء لعلاج الإمساك العلاج السلوكي وذلك بتعويد الأمعاء على إخراج الفضلات عند الصباح أو في الوقت الذي لا ينشغل فيه المرء عادة وأن يحافظ على ذلك حتى تصبح عادة يتخلص بها من المرض، ويفضل القيام ببعض الأعمال الرياضية التي تحرك عضلات البطن. كما ان تناول الفطور في وقته والإكثار من الفواكه والخضروات المحتوية على السليلوز يحرك الأمعاء وينشطها ويجعلها تفرغ الفضلات بشكل يومي منتظم.
9- تنظيف الشرج باستمرار وبلطف

بعض الادوية والمراهم النافعة للشرخ الحاد


أ)normacol
وهو عبارة عن ملين للمعدة ويتم تناوله كالتالي:
قبل النوم تأخذ مقدار ملعقة من الحبوب الصغيرة ثم تشرب ورائها فورآ كأس من الماء وتبلعها ولا تأكلها.
ب)xyloproct
وهو عبارة عن دهان مسكن ويلين العضلة العاصرة لفتحة الشرج
ويدهن به مرة واحدة في فتحة الشرج مع الحرص على نظافة اليدين .
ت)solpadeine
وهو عبارة عن مسكن الام ويؤخذ 3 مرات باليوم.

وعند شراءك لأي أدوية لابد من اخبار الصيدلي عن أي مرض لديك مهما كان بسيطا فقد تتعارض بعض الادوية مع بعض الامراض




كل ماسبق خاص بمن لديه شرخ حاد
أما من لديه شرخ مزمن فلا ينفع أي شيء غير الجراحة , وكل مايقوم به المريض غير ذلك انما يوهم به نفسه


عملية الشر خ


*العملية عبارة عن قطع العضلة الضامة الداخلية للشرج تحت تخدير كامل وهذه العضلة التي سيتم قطعها هي إحدى العضلات الثانوية، وليس لها أي تأثيرعلى التبرز، وقطعها إجراء طبيعي في هذه العملية، وليس له أي مشاكل بعد العملية.
*وصف مختصر للعملية :
يستعمل مشرط دقيق في إحداث قطع طولة 2مم فقط عند فتحة الشرج ثم يستخدم هذا المشرط في اجراء قطع طوله 1.5سم في العضله القابضة الداخلية. ولا يوجد داع فى معظم الحالات لاستئصال الشرخ أو محاولة خياطته حيث أنه يلتئم تلقائياٌ بدون إحداث ألم .
ولا تحتاج هذه العملية إلي وضع فتيل في الشرج.

*الألم بعد العملية. طفيف

*يغادر المريض المستشفي فى مساء يوم العملية.

*العودة إلي العمل. بعد يومين

*نتائج العملية:

- يختفي معظم ألم الشرخ مباشرة بعد العملية ويتلاشي تماماً في خلال أيام.

- يختفي جرح العملية (2مم) خلال يوم أو يومين.

- لا توجد حاجة إلي إجراء أي نوع من الغيارات للجرح. لأنه جرح داخلي


ما البواسير الشرجية؟

تحتوي قناة الشرج على ثلاث مخدات من أنسجة رخوة بداخلها أوعية دموية وتنتج البواسير من تضخم الأنسجة وتمدد الأوعية الدموية بداخلها فتنزلق خارج الشرج وتسبب الأعراض المرضية. وتنقسم البواسير إلى:

1-بواسير داخلية نتيجة تضخم الشبكة الداخلية

2-خارجية نتيجة تضخم الشبكة الخارجية.

أعراض البواسير الشرجية
يعاني مريض البواسير الداخلية من إدماء من دون ألم أو بعد التبرز بلون أحمر فاتح على هيئة قطرات ورذاذ، وقد تحدث إفرازات مخاطية وحكة حول الشرج. وأيضا هناك آلام عند التبرز أو آلام مستمرة وذلك بعد حدوث مضاعفات للبواسير مثل التهابات البواسير أو تجلط البواسير مع بروز لحمي خارج الشرج وذلك للدرجتين الثالثة والرابعة. ويعاني مريض البواسير الخارجية من وجود تضخم لحمي مؤلم خارج الشرج.


كيف يتم تشخيص هذه البواسير الشرجية؟
يتم ذلك بتحليل شكوى المريض وأعراض المرض والفحص الإكلينيكي، ومنظار الشرج والمستقيم.


كيف لنا أن نعرف أنواعها؟

هناك بواسير داخلية تشمل الشبكة الداخلية للأوعية الدموية الشرجية وهي أربع درجات

الدرجة الأولى: موجودة داخل قناة الشرج وترى من الخارج.

الدرجة الثانية: تظهر أثناء التبرز وتعود تلقائيا إلى مكانها.

الدرجة الثالثة: تظهر أثناء التبرز وتعود إلى الداخل بالضغط عليها.

الدرجة الرابعة: تظهر إلى الخارج ولا تعود إلى الداخل.

وهناك البواسير الخارجية وتشمل الشبكة الخارجية للأوعية الدموية الشرجية.


ما العوامل التي تتسبب في حدوث البواسير الشرجية؟

السبب الحقيقي للبواسير الشرجية .
هناك بعض الأشياء تساعد على حدوثها مثل:

الإمساك الشديد.. والبراز المتيبس.

الجلوس لفترات طويلة مع عدم الحركة.

الحمل و زيادة الوزن.

عدم تناول الأغذية المحتوية على ألياف.

ما مضاعفات البواسير الشرجية؟

أهم المضاعفات هي الأنيميا وفقر الدم الناتج عن النزيف المستمر ولمدة طويلة.

التهاب في الشرج وحول الشرج نتيجة للإفرازات المستمرة من البواسير المتضخمة.

تجلط الدم في البواسير وينتج عنه تضخم مؤلم جدا ويحتاج لتدخل جراحي سريع.

سقوط الشرج نتيجة ترهل العضلات المحيطة به وعدم التحكم.

ما الطرق الجراحية المختلفة؟
تشترك الطرق الجراحية لعلاج البواسير في الأسلوب الجراحي حيث تجب إزالة البواسير مع ربط الأوعية الدموية المغذية لها باستعمال وسائل مختلفة تعتمد على رؤية الجراح وحالة المريض مثل:

الاستئصال الكلي مع ربط الأوعية المغذية لها.

إزالة البواسير جراحيا مع خياطة مكانها كليا أو جزئيا.

استئصال البواسير باستعمال الدباسة الجراحية .

على ماذا يعتمد علاجها؟
يعتمد نوع العلاج على نوع البواسير داخلية أو خارجية، وعلى درجة البواسير والأعراض المصاحبة. بالنسبة للبواسير الداخلية من الدرجة الأولى تعالج باستعمال الأدوية المقبضة للأوعية الدموية والمراهم واللبوس الموضعي لجعلها تنقبض وتضمر.


والبواسير من الدرجة الثانية تعالج مثل الدرجة الأولى وقد تلجأ إلى وسائل أخرى مثل الحقن بمواد مجلطة أو استعمال الرباط المطاطي أو الأشعة تحت الحمراء، وكلها تسبب ضمور البواسير في كثير من الحالات، ولكن في بعض الحالات تحتاج إلى تدخل جراحي عند عدم الاستجابة لهذا النوع من العلاج أو حدوث مضاعفات.


والدرجتان الثالثة والرابعة: يتم استئصال البواسير كليا من داخل الشرج وهناك طرق مختلفة للاستئصال الجراحي وتؤدي للتخلص النهائي من البواسير الشرجية ولاكن أن بعض الحلاة مع ألأشخص تعود مرة أخرى والسبب هو أنه الم تعالج المشكلة ألأساسية والمسببه للبواسر .

العلاج الحقيقي

أننا نلاحظ من المرضى الذين أجروا عمليات جراحية لإستئصال البواسير أن الحالة المرضية عادت بعد فترة زمنية من جديد معهم وهذا ممايتعب الحالة النفسية للمريض.
ماهو السبب وراء ذلك؟؟؟
أن العملية الجراحية هي عملية لإستئصال الحالة العرضية الناتجة عن أسباب حقيقية تكمن وراء البوسير وهذه المسببات لابد من علاجها ولايكتفى بعلاج الأعراض الظاهرة عنها..


ماذا عن الطرق اللازمة للوقاية منها؟

عدم الجلوس لمدة طويلة وممارسة الرياضة.

تناول أغذية تحتوي على ألياف بكثرة.

تناول السوائل باستمرار.

معالجة الإمساك واتباع عادات سليمة للإخراج.

نصائح غذائية..
ينصح بأن يكون الغذاء متوازنا ومحتويا على ألياف بكثرة حتى يجعل البراز لينا ويسهل عملية الإخراج لذلك ينصح بالآتي:

لا تنسى أن تشرب كثيرا من السوائل.

وأن يكون الخبز الكامل المحتوي على النخالة وليس الأبيض.

الإكثار من الفواكه مثل التفاح والبرتقال والتين.

الخضراوات الطازجة خاصة ذات القشور مثل الجزر والخس والطماطم والخيار.

الحبوب مثل الفاصوليا والعدس.